الرؤيا الصادقة 2

Publié le par ahlamy.over-blog.com

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله تعالى و بركاته أما بعد: أستهل موضوع اليوم بإكمال الحديث عن قسمي الرؤيا الصادقة و هذا بعد تقديمي الشكر الجزيل للأخوات اللاتي راسلنني سواء لتقديم تهانيهن أو لطلب تفسير أحلامهن و التي سأعبر عليها بعد إتمام هذا الموضوع إن شاء الله. بالنسبة للقسم المفسر الظاهر دائما والذي هو جزء من النبوة والذي لاتفسير له لأنه واضح مثل رؤيا سيدنا إبراهيم عليه الصلاة و السلام في المنام انه يذبح ابنه كما حكي الله تعالى عنه بقوله :  

"يا بني إني أرى في المنام أني أذبحك .... " - الصافات 102 -

  

 و يقال طوبى لمن رأى الرؤيا صريحا ، لأن صريح الرؤيا لا يريه إلا البارئ سبحانه وتعالى دون وساطة ملك الرؤيا . إضافة إلى أن الرؤيا الصالحة، بشرى من الله تعالى. كما أن المكروهة زاجرة يزجرك الله بها. عن قول "

رسول الله صلى الله عليه وسلم 

 خير ما يرى أحدكم في المنام أن يرى ربه أونبيه أويرى أبويه مسلمين"، قالوا:"يا رسول "الله، وهل يرى أحد ربه ؟ " قال :" السلطان والسلطان هوا لله سبحانه و تعالى .

أما بالنسبة للقسم المكني والذي تودع فيه الحكمة و التفسير فيه ملزوم ونافع، لأن تفسيره يجعله أكثر وضوحا للرائي اعتمادا على أصل الرؤيا وهي جنس وصنف ، فالجنس كالشجر والغزلان والطير، والصنف أن تعلم صنف الشجرة من الأشجار والطير من الطيور

.في المرة القادمة إنشاء الله نتحدث عن التأويل وأنواعه

 

.نفتح اليوم بابا جديدا بإذن الله

 باب رؤيا الحج والعمرة والكعبة

 من رأى أنه خارج إلى الحج في وقته ،فإن كان ضرورة رزق الحج فعلا بإذن الله ، وإن كان مريضا شفي و عوفي من مرضه ،وإن كان مديونا قضي دينه، وإن كان خائفا وجد الأمان ، وإن كان حاله عسرا يسر عليه، وإن كان مسافرا سلم، وإن كان تاجرا ربحت تجارته، وإن كان معزولا عن أمر يخصه ردت إليه ولايته، وإن كان ضالا هدي، وإن كان مغموما فرج عنه غمه وهمه. فإن رأى أنه حج أو اعتمر طال عمره واستقام أمره، فإن رأى أنه طاف بالبيت ، ولاه بعض الأئمة أمرا شريفا ، فإن رأى كأنه يلبي في الحرم ، فإنه يضفر بعدو له ويأمن خوف الغالب

 عزيزي القارئ في المرة المقبلة نفتح بابا جديدا بإذن الله وصيام مقبول إن شاء الله

Commenter cet article